الإطار الإستراتيجي :

تقوم رؤية قطر الوطنية 2030 لمجتمع يقوم على تحقيق العدالة والإحسان والمساواة تتجسد فيه مبادئ الدستور الدائم ، والذي يحمى الحريات العامة والشخصية ، ويعزز القيم الأخلاقية والدينية والتقاليد ، ويضمن الأمن والإستقرار وتكافؤ الفرص .

 

المسؤولية المجتميعة :

التزام أخلاقي بفكرة عملية (قابلة للتطبيق ) من خلال أفراد المجتمع بمختلف مشاربهم وأصولهم وخبراتهم لخدمة المجتمع أو شريحة منه من اجل تحقيق التنمية المستدامة ورفاه الإنسان وتنمية وتقوية الأواصر المجتمعية التي هي نواة المجتمعات المستقرة والمتحضرة .

المسؤولية الإجتماعية للشركات : هي الأنشطة التي تقوم بها الشركات لتتعامل بطريقة مستدامة مع النواحي الإقتصادية والإجتماعية والبيئية . وتعرف المسؤولية الإجتماعية على أنها التزام أصحاب النشاطات التجارية بالمساهمة في التنمية المستدامة من خلال العمل مع موظفينهم وعائلاتهم والمجتمع المحلي والمجتمع ككل لتحسين مستوى معيشة الناس بأسلوب يخدم التجارة بالمساهمة في التنمية المستدامة من خلال العمل مع موظفينهم وعائلاتهم والمجتمع المحلي والمجتمع ككل لتحسين مستوى معيشة الناس بأسلوب يخدم التجارة ويخدم التنمية في آن واحد

 

مركز الفيصل للمسؤولية المجتمعية

انهض واترك آثارك

هو المركز الأول في قطر يختص بالمسؤولية المجتمعية ،  و يعمل تحت مظلة مؤسسة الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية " ألف " ؛ ويعني برفع مستوى المشاركة المجتمعية والالتزام بها في بيئة حاضنة ابتكارية لحلول اجتماعية مستدامة.

الرؤية :

أن نكون روّاداً ومرجعاً للمسؤولية المجتمعية في قطر ونموذجاً عالمياً يحتذى به .

الرسالة :

النهوض بالأفراد والمؤسسات في مجال المسؤولية المجتمعية من خلال تكوين بيئات محفزة لاستقطاب المشاريع والمبادرات الإبداعية ؛ عبر خطط تنفيذية بالتعاون مع الشركاء .

القيم :

نسعى لتركيز القيم الإيجابية في المجتمع مثل قيم :

الالتزام – التعاون – الابتكار – الاستدامة .

القطاعات :

نركز جهودنا على القطاعات التالية :

التعليم – الصحة  - الثقافه – البيئة

 

الأهداف :

  • رفع مستوى ثقافة المشاركة المجتمعية بين مكونات المجتمع .
  • الالتزام بالمسؤولية المجتمعية على مستوى الفرد والمجتمع .
  • التعاون وبناء الشرآكات المجتمعية مع الجهات ذات الصلة .
  • احتضان وابتكار وتنفيذ مبادرات مجتمعية مستدامة تساهم في تحقيق رؤية قطر .

الشعار اللفظي :

انهض واترك آثارك ، قال تعالى (( ونكتب ما قدموا وآثارهم ))  سورة يس ، الآية 12

شعار : يمثل معالم النهضة بتنمية الإنسان الفعال المسؤول عن ذاته ومجتمعه وما يتركه من بصمات مستدامة .

 

نحو عضوية واعية :

يعتبر العمل المجتمعي و التنموي التطوعي من أهم الوسائل المستخدمة للمشاركة في النهوض بمكانة المجتمعات في عصرنا الحالي، وتكتسب  ثقافة المسؤولية المجتمعية أهمية متزايدة يوماً بعد يوم، فهناك قاعدة مسلم بها مفادها أن الحكومات، سواء في البلدان المتقدمة أو النامية، لم تعد قادرة على سد احتياجات أفرادها ومجتمعاتها، فمع تعقد الظروف الحياتية ازدادت الاحتياجات المجتمعية وأصبحت في تغيّر مستمر، ولذلك كان لا بد من وجود جهات أخرى موازية للجهات الحكومية تقوم بملء المجال العام وتكمّل الدور الذي تقوم به الجهات الحكومية في تلبية الاحتياجات المجتعية.

ومن أجل ضمان مأسسة المسؤولية المجتمعية نحتاج تضافر مجموعة عوامل ،من أهمها إستقطاب و كسب أفراد المجتمع بمختلف اصولهم ومشاربهم وخبراتهم فهم نواة المجتمع وخير من يعمل ، فكلما كان افراد المجتمع متحمسين للقضايا المجتمعية العامة ومدركين لأبعادها كلما تجذرت ثقافة وممارسة المسؤولية المجتمعية بشكل مثير للإعجاب .

وانطلاقاً من العلاقة التي تربط بين نجاح المسؤولية المجتمعية  وافراد المجتمع ،فإنه يمكن القول بأن عماد العمل المجتمعي هم الشباب، خاصة في المجتمعات الفتية، فحماس الشباب وانتمائهم لمجتمعهم كفيلان بدعم ومساندة العمل المجتمعي والرقي بمستواه ومضمونه، فضلاً عن حقيقة أن العمل المجتمعي  سيراكم خبرات وقدرات ومهارات الشباب وافراده ، والتي سيكونون بأمسّ الحاجة لها خاصة في مرحلة تكوينهم ومرحلة ممارستهم لحياتهم العملية. ومساهمتهم كأفراد في أعمال الرعاية والتنمية المجتمعية سواء بالرأي أو بالعمل أو بالتمويل أو بغيرها من الأشكال.

أهمية العضوية

1- تعزيز انتماء ومشاركة افراد المجتمع في مجتمعهم
2-  تنمية قدرات افراد المجتمع ومهاراتهم الشخصية والعلمية والعملية
3-  تتيح العضوية للاعضاء التعرف على الثغرات التي تشوب نظام الخدمات في المجتمع
4- تتيح للاعضاء الفرصة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في القضايا العامة التي تهم المجتمع، والمساهمة في ايجاد الحلول لها.
6-  توفر فرصة المشاركة في تحديد الأولويات التي يحتاجها المجتمع، والمشاركة في اتخاذ القرارات

 

أعضاء مركز الفيصل للمسؤولية المجتمعية:

 هم أفراد من المجتمع يجمعهم حب العمل المجتمعي الذي يهدف إلى تأصيل ثقافة العمل المجتمعي وتقوية البناء المجتمعي وتغييره للأفضل، بما يعكس قيم وثقافة المجتمع القطري العربي والإسلامي.

اختصاصاتهم مختلفة  وأصولهم متنوعة وخبراتهم واسعة ومختلفة، تساهم وتطبق وتدعم بناء المبادرات المتميزة التي يقدمها المركز وأعضاءه بهدف تحقيق رسالته في صنع التغيير وتأصيله في المجتمع نحو مجتمع أفضل ومترابط.

 

أعضاء أم متطوعين:

من هو العضو؟

العضو هو الشخص الذي يستفيد من خدمات ومرافق المركز. فما يقدمه المركز من فرصة تحسين الذات والقدرات والعادات والمشاركة وخدمة المجتمع لأعضائه تجعل الفائدة الحقيقية لأعضائه.

 

من هو المتطوع؟

هو الشخص الذي يقدم وقته وجهده لخدمة فرد أو مجموعة أفراد أو مصلحة عامة ولا يتوقع فائدة أو مردود مادي أو معنوي منها.

 

خبرات الأعضاء: تنوع خبراتهم ومشاربهم تثري العمل المجتمعي وتقدم أفضل صورة من التكاتف المجتمعي نحو تحقيق الرسالة.

 دور الأعضاء:دورهم هو المشاركة والممارسة الفعلية للمبادرات والبرامج (التغيير يبدأ من الشخص نفسه) قال الله تبارك وتعالى: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} (الرعد: 11).

 

آلية عمل الأعضاء:

  1. يتم استقطاب الأعضاء الجدد من خلال:
  • المقابلات
  • الزيارات
  • اللجان
  • المؤتمرات
  • العلاقات العامة
  • فعاليات المركز
  • موقع المركز وموقع مؤسسة الفيصل
  • مواقع التواصل الاجتماعي
  • مبادرات المركز وبرامجه
  • المعرفة الشخصية.
  1. يتم التسجيل من خلال  شؤون الأعضاء
  2. تسجيل العضو داخليا:
  • تسجيل العضو داخل النظام الالكتروني
  • استخراج رقم العضوية:.....................................
  • إصدار كلمة سر للعضو وإرسالها إلى البريد الالكتروني (للاستخدام في موقع منتدى الأعضاء على الموقع الالكتروني + للاستخدام في برنامج أعضاء المركز على الأجهزة المحمولة)
  • إصدار بطاقة العضوية
  • إرسال جدول اجتماعات المركز للفترة القادمة للعضو
  • إرسال جدول مبادرات المركز الميدانية وفي المركز
  • إرسال جدول بالشواغر في اللجان التي يمكن للعضو الالتحاق بها
  1. تسجيل الأعضاء في اللجان:
  • يتم تسجيل العضو في اللجان بناء على رغبته واهتماماته واختصاصه
  • يتم التسجيل بناء على توفر الشواغر في اللجان وتوافق فترة توفر العضو مع برنامج عمل اللجان
  • يحق تسجيل العضو بثلاث لجان كحد أقصى، ولا يستثنى هذا الأمر إلا بموافقة إدارية مسبقة.
  1. مشاركات العضو:
  • يحق للعضو المشاركة في عمل ميداني لمبادرة أو مشروع آخر خارج اللجان التي يشارك فيها
  • يتم احتساب ساعات المشاركة والعمل في اللجان للعضو
  • يتم احتساب ساعات العمل الميداني للعضو
  • يتم تقييم أداء العضو بشكل سنوي
  • تصدر قائمة عن المركز بشكل سنوي عن عدد ساعات المشاركة والعمل لكل عضو، وتنشر في موقع المركز وحائط المركز.

 

درجات العضوية:

  1. العنابية ( 0- 300 ساعة)
  2. البرنزية ( 301 – 800 ساعة)
  3. الفضية (8001 – 1400 ساعة)
  4. الذهبية (1401 – 2500 ساعة)
  5. الماسية ( 2500 فما فوق ساعة)
  6. الماسية الدائم ( أكثر من 2500 ساعة لمدة 3 سنوات).

 

تحفيز وتنشيط العضوية:

يلعب التحفيز والتنشيط دوراً بارزاً في المحافظة على العضو واستغلال طاقاته وخبراته المستجدة سواء على صعيد الخاص أو المؤسسة. وثمة مجالات عديدة للتحفيز منها:
1-  المشاركة: تعني أن يكون المتطوع في صلب العمل الذي تعمل به المؤسسة - الجماعة وليس على هامشها.
2-  الشفافية: أن يكون عمل المؤسسة ، معروفاً مرئياً لا أهداف مستترة.
3-  الإبراز: يجب الاعتراف دائماً بإنجازات العضو وعطاءاته.
4-  الإدماج: يجب أن تتاح أمام الأعضاء فرصة الاندماج في المؤسسة.
5- التشاور: يجب إتاحة الفرصة لحوارات وأخذ آرائهم بعين الاعتبار.
6- إزالة العقبات: أكثر ما يسيء إلى العضو "الروتين" فقد يأتي متحمساً ثم يصطدم ببوقراطية إدارية أو فنية أو غير ذلك مما قد يؤدي إلى تثبيط حماسه، لذلك يجب العمل دائماً على إزالة مختلف العقبات من أمامه لتشجيعه على مواصلة العمل.
7- الشكر والتقدير: وهو جزء من الإبراز، ولكن يختلف عنه إن الأول قد يحتاج إلى مناسبات عامة، بينما يقتصر الثاني على كتاب شكر وتنويه، يرسل إلى العضو..

 

آلية التقييم:

من المفيد أن يتم تقييم جهود الأعضاء تقييماً علمياً كما لا بد من أن يشترك الأعضاء أنفسهم في هذه العملية:

  1. يتم احتساب ساعات العمل في اللجان
  2. يتم احتساب ساعات العمل الميداني بمقدار ساعة ونصف لكل ساعة العمل
  3. يتم احتساب 100 ساعة عمل لكل مبادرة مقدمة من العضو في حالة اعتماد هذه المبادرة للتنفيذ من قبل إدارة المركز
  4. يتم احتساب 10 ساعات عمل لكل عضو لم يتغيب عن الحضور عن أي اجتماع من اجتماعات اللجنة التي يشارك فيها خلال ستة أشهر
  5. يتم طرح 50 ساعة من رصيد العضو في حالة تغيبه عن الحضور لستة أشهر متواصلة.

 

حوافز العضوية:

  1. المكافئة الحقيقية هي ما صنعه العضو من تغيير في نفسه والمجتمع وحجم التأثير
  2. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 1000 ريال عند حصول العضو على العضوية البرنزية
  3. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 2000 ريال عند حصول العضو على العضوية الفضية
  4. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 3500 ريال عن حصول العضو على العضوية الفضية
  5. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 5000 ريال عند حصول العضو على العضوية الذهبية
  6. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 7500 ريال عند حصول العضو على العضوية الماسية
  7. مكافئة عينية لا تزيد قيمتها عن 10000 ريال عند حصول العضو العضوية الماسية الدائمة.
  8. تخصيص مقاعد مجانية في جميع الدورات الخارجية المقامة في المركز
  9. دعوة اعضاء المركز لحضور جميع فعاليات/مؤتمرات مؤسسة الفيصل بلا حدود
  10. خصم خاص للاعضاء لتذاكر الطيران /بعض المطاعم/فنادق/خدمات اخرى

 

إلغاء العضوية:

  1. يتم إلغاء العضوية للعضو في حالة تغيبه عن المشاركة لمدة تتجاوز السنة والنصف الميلادية
  2. يتم إلغاء العضوية للعضو في حالة خروجه عن الأدب العام والأعراف والتقاليد الإسلامية
  3. يتم إلغاء العضوية للعضو في حالة رغبته بذلك

يتم إلغاء العضوية للعضو في حالة ثبوت تعمده الضرر بممتلكات المركز والأعضاء الآخرين.